قريتنا
حرر في تاريخ :11/28/2018
عيلوط: مجلس محلي يقع في منطقة الشمال في البلاد. تم الإعلان عنه كمجلس محلي في عام 1991. تقع عيلوط في مركز الجليل الأسفل، وتبعد حوالي 4 كم شمال – غرب من الناصرة.
وُجدت في البلدة قطع من الفخار، الأمر الذي يدل على أن البلدة كانت مأهولة ابتداءً من تاريخ مملكتي إسرائيل ويهوذا القديمتين. ثمة من يربط المكان مع البلدة القديمة ايلون وبلدة عيتلو من فترة المشناه والتلمود.
في فترة الانتداب كانت القرية تتبع لمحافظة الناصرة. في استطلاع القرى لسلطات الانتداب من عام 1945 – كانت يقدر عدد سكان القرية بـ 1130 نسمة.
بعد حرب الاستقلال سكن القرية بعض من سكان القرية العربية صفورية، والذين تم طردهم من قريتهم.
يقع في مركز القرية مسجد النبي عيلوط والذي به، حسب المعتقدات، يتواجد قبر لوط، أخو إبراهيم.
في عام 1992 أقيم في القرية استاد (مدرّج) عيلوط والذي تستخدمه أيضًا فرق كرة قدم من البلدات المحاذية.
حسب معطيات دائرة الإحصاء المركزية حتى نهاية 2017 يسكن في عيلوط 7942 نسمة (المرتبة 181 في تصنيف السلطات المحلية في البلاد. لقد ازداد عدد السكان بوتيرة زيادة سنوية بنسبة 2.8%. حسب معطيات دائرة الإحصاء المركزية حتى نهاية 2016 تصنّف عيلوط الثانية من بين 10، حسب المؤشر الاجتماعي- الاقتصادي- اشكول. نسبة مستحقي شهادة إنهاء الثانوية (البجروت) من بين طلاب صفوف الثواني عشر في عام 2015 – 2016 كان 30.2%. معدل الأجر الشهري لأجير على مدار نهاية عام 2015 كان 5242 ش.ج (معدّل قطري: 8868 ش.ج).
اشترك بالقائمة البريدية